متحف الكفيل في العتبة العباسية أول خطوة في أنشاء متاحف العتبات

       الآثار والتراث ........جوهرة الحضارة التي تقاس عليها أصالة الأمم. والعراق من الأمم ذات التراث الحضاري الموغل بالقدم يمتد إلى الألف السنين في مختلف المجالات الفنون والعمارة  ، وخير مثال على ذلك العتبات المقدسة بامتدادها التاريخي للفن العمراني الموجود فيها بالإضافة إلى مقتنياتها الثمينة من نفائس واثأر وتحف  ومخطوطات .

 

      وحرصا من الأمانة العامة للعتبة العباسية وعلى رأسها السيد احمد الصافي (دام ظله ) على توثيق الإرث الحضاري الذي تمتلكه العتبة سعت لإنشاء متحف يتناسب هذا الإرث الخالد ،وسخرت كافة  إمكانياتها من اجل إظهار هذا المتحف بأبهى وأجمل صورة.

      والتحف الموجودة في خزائن العتبة النفيسة كانت تحتاج إلى خبرات أكاديمية للحفاظ عليها لذا اتصلت العتبة بالهيئة العامة للآثار والتراث لمد يد العون وابتدأ التعاون في شهر السابع من عام 2008 م.

       ولم ندخر جهدا ألا بذل من اجل الخروج لمتحف يضم موجودات من تحف وهديا يضاهي متاحف الدول المتطورة في منطقة العربية وظهار في مستوى المتاحف العالمية مستقبلا  ، أيمانا منا بدور المتحف في تنشيط الكثير من جوانب الحياة الفكرية والاجتماعية والاقتصادية .

        وشهد العمل بالمتحف منذ افتتاحه مرحلتين الأولى كانت تتمثل في جرد وتحديد النفائس وتقيمها تاريخيا وفنينا ، ومنها تبلورت فكرة المتحف لإبراز القليل من موجودات العتبة ،فكان أول متحف للنفائس والمخطوطات في تاريخ العتبات المقدسة يفتح أبوابه إمام الزائرين .

    المرحلة الثانية ضمت تهيئة كادر متطور وذو خبرا عالمية للإدارة هذا المتحف الذي نام لان يكون له مردودات فكرية واقتصادية تسهم في أنماء اكبر ثروة وطنية ألا وهي السياحة .

      ويأتي هذا المتحف ليكون حافزا للجميع خصوصا المسئولين في دولة العراق الجديد لغرض التحرك للمساعدة في بناء متحف يضاهي المتاحف العالمية يضم هذا الكم الهائل من النفائس والآثار لترى النور فتشرق صفحة جديدة في تاريخ امتنا وحضارتنا يقرؤها 

                                                                                                                                                                                                        بقلم

                                                                                                                                                                                                         م.د علاء حسين جاسم

Joomla Templates - by Joomlage.com