الفخار في العصر الحجري الحديث

الفخار فن جميل وعلم قائم بذاته ويعد صناعة عريقة ذات قيمة تقنية عالية ودقيقة ، أضافت عليها الحضارات التي مرت عبر العصور التاريخية القديمة والحديثة . صنع الفخار القديم في عصر ماقبل التاريخ والعصور التاريخية (الشبيه بالكتابي ) وعصر فجر السلالات بالأيدي من الطين الأرضي بعد تصفيته من الشوائب العالقة به فأصبحت طينة نقية نظيفة خالية من الشوائب صالحة للاستعمال ,

ثم  تعلم الانسان أن يجعل أوعيته أكثر صلابة وقدرة على البقاء من خلال تعريضها للنار وإيصالها الى درجة تحمل عالية لتصبح جاهزة للاستعمال , وبذلك ارتبط الطين بخلق الإنسان وكيف ان هذا المخلوق العجيب قد خلق من مادة الطين . وللفخار فوائد كثيرة في استخداماته من قبل الانسان القديم ولا زال الى يومنا هذا حيث أستخدم في طبخ الطعام وتبريد ونقل الماء وحفظ السوائل والحبوب واستعمله في الاحتفالات والطقوس الدينية كصناعة الدمى والآلهة والبشر والحيوانات وكذلك استخدم الفخار في العصور سابقة وحتى يومنا هذا لأغراض تزيينه في الأبنية والقصور والمعابد فضلا عن ابتداع الفنان الفخاري الألوان على الفخار ونفذ الرسوم الآدمية والحيوانية والزخارف الهندسية والنباتية والتي تنتمي إلى بيئته وطبيعته  ولأصالة وعراقة هذا الفن الجميل فأنه يعد من الفنون الجميلة ولأهميته فالجانب الفني فيه لايقل عن جانب صناعته الفصل الأول التدرج التاريخي لرسوم الفخاريات في العراق القديم عصور ماقبل التاريخ عصر فجر التاريخ (العصر الشبيه بالكتابي) عصر فجر السلالات  عصور ماقبل التاريخ (الألف السابع – منتصف الألف الرابع ق.م) / عند البحث عن بدايات الرسم والتلوين على فخاريات العراق القديم وصل بنا الأمر إلى وجود  تدرج تاريخي للرسوم عبر العصور, والتطورات التي طرأت على الفخاريات ومنذ صناعتها الأولى ظهرت دلالات واضحة ومتميزة للرسوم التي نفذت على الأواني في هذه الفترة وكانت هذه الرسوم المتنفس للإنسان الذي ابتكر هذه الأشكال التي زين بها هذه الأواني . ولذلك يبدأ  المؤلف بدراسة للفخار ورسومه من اول ظهوره في العصر الحجري الحديث الألف السابع ق.م والى عصر فجر السلالات. دور جرمو ( الألف السابع ق.م ) قرية جرمو تعد أقدم قرية زراعية , تقع قرب جمجمال في مدينة كركوك ويعد فخارها من أقدم الفخار الذي ظهر في العراق لحد الان. دور حسونة (الألف السادس ق.م) سمي هذا الدور حسونة نسبة الى التل المسمى حسونة والذي يقع في ناحية الشورة قرب حمام العليل في نينوى, وتميز فخار حسونة بثلاث مراحل:

1. حسونة المبكر . 2. حسونة الخاص (النموذجي ). 3. حسونة المتطور.  دور سامراء (النصف الثاني من الأف السادس ق.م) أكتشف الفخار في الطبقات السفلى من مدينة سامراء الاسلامية حيث توازي ما اكتشف من فخار حسونة المتطور, وكان على نوعين هما الفخار الملون والملون المحزز أن مايميز رسوم هذه الفترة موضوعات طبيعية كالطيور والأسماك وأشكال الكائنات الحية وكانت هذه الرسوم طبيعية مأخوذة من الطبيعة ...

 

1. دور حلف (الألف الخامس ق.م) ينسب هذا الفخار إلى التل المسمى حلف وهو موقع أثري سوري يطل على نهر الخابور بالقرب من قرية رأس العين على الحدود التركية السورية. وقد نفذت هذه الرسوم على الأواني الفخارية كالطاسات ذات الفوهات الواسعة والمفتوحة والأواني

2. فخار حلف الأوسط , نفذت الرسوم على الأواني التي تنوعت أشكالها كالطاسات والجرار والكؤوس والطاسات ذات القواعد الطويلة المرتفعة البوقية الشكل ووضعت المشاهد الطبيعية عليها وكذلك الزخارف الهندسية والحيوانية وكانت على السطح الخارجي للأناء .

3. فخار حلف المتأخر/ أمتازت الرسوم في هذه الفترة برسوم قرون الثور (البوكرانيوم) وكذلك الزخارف المركزية كالوردة أو الصليب أستخدمت "الألوان    المتعددة كاللون الأحمر والأبيض والبني على قشرة ذات لون برتقالي محمر 
  دور العبيد (الألف الرابع ق.م) : ان انتاج هذا الفخار انتاج عراقي أصيل وجد فوق طبقات عصر حلف وقد أثبت بأن فخار هذه المنطقة استمد جذوره من الثقافة التي سبقته في شمال ووسط العراق الوركاء (الألف الرابع ق.م) سمي بهذا الاسم نسبة الى مدينة الوركاء جنوب العراق , وكان انتشار فخار الوركاء في المنطقة الجنوبية والوسطى وفي منطقة ديالى وحمرين وتلال شهرزور عند نهر ديالى والتلال المجاورة لسد دوكان على الزاب الاسفل وكذلك في طبقات قالينخ أغا ونينوى في المناطق الشمالية  عصر فجر التاريخ (العصر الشبيه بالكتابي بحدود 3500 ق.م ألى 2800 ق.م ) المقصود بعصور ماقبل التاريخ : العصور التي كانت قبل ابتداع الكتابة وهي وسيلة التدوين . وتتباين نهاية هذه العصور في البلدان المختلفة نسب الى تاريخ الكتابة ففي العراق ابتدعت الكتابة في حدود ى3500 ق.م وهي أقدم كتابة معروفة في العالم حتى الان ./ دور الوركاء الاخير  فالأواني الفخارية في هذه الفترة ناعمة الملمس معمولة على الدولاب وتغلب عليها أشكال الجرار الكبيرة والطاسات والاقداح والأواني العميقة وقد حلت صناعة الفخار الجديدة محل فخاريات العصر السابق الخالية من النقوش والزخارف وشارع استعمالها في كافة انحاء العراق وفي الاقطار المتجاورة / دور جمدة نصر  وفخار العصر الشبيه بالكتابي اغلبه مصنوع على العجلة الدوارة وهو جيد الحرق والصقل بأحجام مختلفة واغلب انيته ذات شكل كروي منتفخ ولها قواعد مسطحة او مقوسة وزودت فوهاتها أحيانا بسدادات من الطين لتغطيتها وكذلك الأوعية المخروطة وكؤوس يدوية وكأس كالدلو بقاعدة مدورة اضافة الى الجرار المخروطية / فخار نينوى vكانت تسميته بفخار نينوى v لظهوره في الطبقة الخامسة من تل نينوى الأثرية وقد تزامن مع عصر جمدة نصر كما ان اكثر المساحات انتشر عليها فخار نينوى حول منطقة نينوى وصلتنا امثلة بديعة من العباسية ومن قرية يارمجة, وتبة شينشي وتبة كورا وجبل سنجار ومن ضمنها كري رش, وتل بيلا./ وشمل فخار نينوى  أربعة انواع رئيسية المصبوغ والمحزز والمحفور والبسيط حيث استخدام  لعدة أغراض قد تكون خدمية كالطبخ وحفظ الأطعمة أو لأغراض دينية أو الزينة أو هدايا فنية , كانت الرسوم عبارة عن حيوانات متكررة ومجاميع من الغزلان والماعز وهي مأخوذة من الطبيعة وقد أدخلت زخرفة الريش أو الاشكال البيضوية ذات الخطوط الدقيقة المتقاطعة أو زخرفة الفراشات أو السلم كما في موضوع السمك وكان هذا الموضوع من النقوش المهمة .

                                                                                                                                                                                                                                                    بقلم الدكتورة

                                                                                                                                                                                                  منى عبد الكريم القيسي

Joomla Templates - by Joomlage.com